شكرًا لكم على اهتمامكم بكتبنا. نظرًا للوضع الراهن بشأن جائحة وباء الفيروس التاجي (covid-19)، نحيطكم علمًا أن لدينا فقط كتب إلكترونية متاحة للتنزيل في الوقت الحالي. حيث اضطررنا إلى تعليق الإرسال البريدي للكتب المطبوعة. إذا قمتم بتنزيل الكتب الإلكترونية ولكن لا زلتم تودون أيضًا الحصول على النسخة الورقية (في حالة أنكم طلبتم النسخة الورقية)، وذلك عندما نستأنف الإرسال البريدي، أو تريدون الانتظار لحين تصبح الكتب المطبوعة متاحة للطلب، الرجاء متابعة إمكانية طلب الكتب على موقعنا خلال بضعة شهور.

شارك الأخرين


عالمنا اتغير


عالمنا اتغير. حياتنا اتغيرت

كل حاجة عرفناها، كل حاجة حطينا ثقتنا فيها، اتهزت. شغلنا، دراستنا، اقتصادنا، حتى تعاملتنا البشرية البسيطة. مفيش حاجة بقت على حالها. عمرنا ماتوقعنا  ان دة ممكن يحصل، حتى انا ماتخيلتش ابداً ان دة يحصل. حطينا آمالنا وثقتنا في الحاجات دي، ولما  اتاخدت مننا، ايه اللي فضل؟  فضلنا الشك، والإحباط والخوف. طب ما يمكن نكون حاطين ثقتنا في الحاجات الغلط؟ لكن مش لازم نفضل على حالنا كدة،  ياترى إيه اللي هيحصل لو قدرنا نلاقي سلام جديد، وراحة، وأمل في وسط ظروفنا دي؟  طب ما يمكن يكون في  حاجة ثابتة، مابتتغيرش وعمرها ما هتخذلك ابداً. في الحقيقة دي مش حاجة لكنه شخص. عبرانيين 8:13 بتقول" يَسُوعُ الْمَسِيحُ هُوَ هُوَ أَمْسًا وَالْيَوْمَ وَإِلَى الأَبَدِ. وفي إشعياء 10:41 لا تخف لأني معك، لا تتلفت لأني إلهك. قد أيدتك وأعنتك وعضدتك بيمين بري. هو دة وعده. إلهنا مش بيتغير نقدر نثق فيه. حالتنا وبيئتنا بيتغيروا دايماً، لكن إلهنا عمره ماتغير. أشجعك تصلي الصلاة البسيطة دي: "يارب يسوع انا بفتح قلبي ليك، بقبلك كسلامي وراحتي. شكراً لانك ثابت مابتتغيرش. انا بحط ثقتي فيك. ادخل فيا وإملاني بذاتك. آمين" تقدر تحط ثقتك في الله، لأنه مبيتغيرش ثق في

https://www.rhemabooks.org/ar/articles/questions-about-god-man-and-what-is-happening-on-the-earth/


شارك الأخرين